منتديات بن عفيف البكري

www.binafif.yoo7.com


    امثال يافعيه يواخذ بها ويعتبرون بها

    شاطر

    ابوصقراليافعي

    عدد الرسائل : 44
    . :
    رقم العضويه : 9
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    امثال يافعيه يواخذ بها ويعتبرون بها

    مُساهمة من طرف ابوصقراليافعي في 8th مارس 2008, 6:09 pm

    س لاعلى

    900- سَار يتاجر وَوفَّى بالغَرَارَهْ :

    سار وتنطق كذلك سير : ذهب . يضرب فيمن يسعى للحصول على مكسب فيفقد ما عنده.

    901- السَّارق برأسه قُشَاشَه :

    قشاشة : عود صغير من القش . والمثل مبني على قصة أوردها ابن قتيبة في عيون الأخبار تقول : إن شخصاً سرقت له إوزة ، فشكا ذلك إلى النبي سليمان عليه السلام ، فخطب الناس فقال : ما بال أحدكم يسرق إوزة جاره وريشها على رأسه . فمد رجل يده إلى رأسه كأنه يمسحه . فقال : خذوه فهو صاحبــكم . ومن الفصيح " على المريب شواهد لا تدفع " . و " كاد المريب يقول خـذوني " .ويقــولون في الشـــام " اللي في رقبته شوكة بتنخذه " ويقولون في تركيا " إذا كان السارق يكذب فأن السرقة لا تكذب " .

    902- السَّارق ذليل :

    أي إن السارق يشعر بالجبن وهو يرتكب فعلته . يضرب في المريب تفضحه أعماله وتصرفاته. ويقولون في عدن " بطن السارق تقرقر " . وفي صنعاء " إذن السارق تطن " . ويقول الإنجليز " اللص يرى شرطياً خلف كل دغل ".وقال الشاعر :

    إن اللصوص وان كانوا جبابرة لهم قلوب من الأطفال تنهزم
    سامر : حارس أو مترقب ، جزعه : مرَّت . يضرب فيمن يترقب الفرصة فتمر دون علمه .

    900- سَاهِنْ من الظبية لبن :

    انظر معناه في قولهم " ما حد بيسهن من الظبية لبن ".

    901- سَاير الكذّاب لا باب الباب :

    انظر معناه في قولهم " سر مع الكذاب لا باب الباب ".

    902- سبَار البَتُول محرّم عالطيور :

    السبار : الطعام ، البتول : الفلاح . انظر معناه في قولهم " غدا البتول محرم عالطيور " .

    903- سُبحان مغير الأحوال :

    يستشهد به عندما يظهر التغيير في شخص أو شيء، من السيء إلى الأفضل أو العكس .

    904- سبحان مَنْ سِىْ للدَّومَه دِلاَلْ :

    سي : عمل أو صنع. الدومه:حمل شجرة السدر( العلب) أي نبقة وجمعها نبق . دلال ما يتدلى به الشيء . يضرب فيمن يجعل من توافه الأمور قضايا كبيرة .

    905- سُبْل البَلد والبلاد :

    سُبل : القانون ، والمقصود حسب ما تعارف عليه الناس .





    ش لاعلى



    1072- الشَّابع ما هو داري وَيْشْ مع الجايع :

    أي أن الشابع لا يحس بما يعانيه الجائع . ومن الفصيح " من نام لا يشعر بشجو الأرق " .

    1073- الشَّاجع قتل عُمْرُهْ :

    عمره : نفسه . ومعناه أن الرجل الشجاع يأبى الظلم والضيم فيتقدم للمجابهة ويلقى حتفه . وقال الشاعر:

    أرى كلنـا يبغي الحيـاة لنفسـه حريصا عليهـا مستهاما بهـا صبـــاً

    فحب الجبان النفس أورده التقى وحب الشجاع النفس أورده الحربــــا

    1074- شَاجِعْ يَافع عَدُو نفسه :

    1075- شَاجِعْ جَبل يَافع مَقتول :

    أي أن من يظهر شجاعته على انداده يكون قد جنى على نفسه .

    1076- شَارِبه قبل طَالبه حَرام :

    والمعنى أن الماء محرم على من يشربه قبل الذي طلبه واحتاج إليه .

    1077- شَارد من الموت لا حضرموت :

    شارد : هارب . يضرب لمن يحاول الإفلات مما لابد منه ، أو لمن يهرب من شر فيقع في أشر منه . وفي الحجرية يقولون " خرجنا نستريح جانا البلا من صحيح " .وفي مصر يقولون " سلم من الدب وقع في الجب ". ومن الفصيح " أينما اوجه الق سعداً " . قال الشاعر :

    وإذا أتاك من الأمور مقدر وهربت منه فنحوه تتوجه

    1072- شَخْرَاءْ ومَزكُومَه :

    كناية عن اجتماع القبح والصفات السيئة في المرء .

    1073- شَدْ لك ذِيْ مَا سَايرك :

    أي أخذت برأي من لا يهمه أمرك ، ولن يشد أزرك عند الحاجة .

    1074- شِدْ للقريب مثل البعيد: يضرب للحث على اتقان العمل ومراعاة القرب مثل البعد.

    1075- شِدِّهْ وتْزُولْ:

    يقال للحث على التذرع بالصبر عند النوائب لأنها لن تدوم . قال الشاعر :

    ولرب نازلة يضيق بها الفتـى = ذرعاً وعند الله منها المخرج

    ضاقت فلما استحكمت حلقاتها = فرجت وكنت أظنها لا تفرج

    وقال آخر:

    هي شدة يأتي الرخاء عقبها = وأسى يبشر بالسرور العاجل

    وإذا نظرت فإن بؤساً زائلا = للمرء خير من نعيم زائـل

    1076- شَرْ مَالك ينفعك:

    أنظر معناه في قولهم "خس مالك ينفعك".

    1077- الشِّرَاحَهْ من الشَّارح:
    أي بمعنى "حاميها حراميها"

    1072- شِقِيْ ذِيْ شِقِيْ ولقِيْ ذِيْ لقِيْ:

    أي تعب الذي قام بالعمل وجنى ثمار جهده غيره. ويقول الشاعر الشعبي شائف الخالدي:

    الخطأ لو نساوي بين شاقي ولاقي = أو كما لو نقارن بين كاسـب وبيـاع
    ما يروح شقا يومه من السوق شاقي = لا قد اتسيطروا عالسوق هامل ومياع
    الشقا: الأجر، الشاقي: العامل.

    1073- الشّك قتّال:
    يضرب لذم الشك وسؤ الظن بالناس. وقد قال تعالى (إن بعض الظن إثم) . وقال الشاعر:

    إذا ساء فعل المرء ساءت ظنونه = وصدق ما يعتاده من توهــم
    وعادى محبيـــه بقول عداته = فأصبح في ليل من الشك مظلم
    1074- شُكَى على غير مُنْصِفْ مُحَال:

    ويروى حرام ، يضرب للحث على تجنب الشكا إلى من لا يهتم بأمرك ولا يصغي لشكواك. ويقولون في عدن "يا مشتكي بلا منصف زادك الله ظلامه" . ومن الفصيح "سلاح الضعفاء الشكاية" . قال الشاعر:

    ولا تشك ما لاقيت من غير منصف إلى مثله لكن إلى منصف تشكي
    ويقول الشاعر اليافعي شايف الخالدي :

    إلى متى الصبر قل لي = من عقل أو من هبالـه
    ياذي على القهر صابر = وحالتـــك خس حاله

    تشكي على من ولا من = باليوم تكتب رسالـــه

    شاكي على غير منصف = ما بايحصل عدالـــه

    1075- الشُّكَا لغير الله مَذَّله:

    ومعناه في قول الشاعر :

    لا تشك فالناس في الرزايا ثلاثــة ثم لا مزيــــد

    اما صديقاً يفاد غمــا = او شامـت كاسـح حسـود

    او غافل عنـك مستريح اليه شكــواك لا تفيـــد

    1072- شَيَّخوا عيسى وسَار افْشَخْ :

    يضرب لمن يختاره القوم رئيساً لهم ثم يغير في سيرته وتعامله متعالياً عليهم، قال الشاعر الشعبي شائف الخالدي:

    والمشكلة شيخوا عيسى وسار افشخ من حيد لا حيد يتشروخ تشرواخي

    1073- شَيَّخوا مُثبق وصَدَّق:

    مثبق: الأبله. أي أنهم اختاروه شيخاً عليهم لسبب ما، فصدق وظن ذلك لجدارته. ومثل ذلك قولهم "عقلوا مثبق وصدق " . ويقولون في الشام "سميناك حاج أحمد وصدقت " .



    ص لاعلى



    1072- صَابِحْ القوم ولا تمَاسِيْهَا:

    والمعنى إذا أردت زيارة قوم فلتكن زيارتك في الصباح ، لان الزيارة في الليل قد تزعج المضيف.

    1073- الصَّابر ظافر :

    بمعنى من صبر ظفر.

    1074- صَاحب الثّنْتَين كذَّاب:

    يضرب فيمن يدعي إتقان شيئين أو القيام بعملين في وقت واحد وذلك من علامات الكذب. وفي الشام يقولون "بطيختين بأيد واحدة ما ينشالوا". ويقول الإنجليز "إذا ركضت وراء ارنبين فلن تمسك بأي منهما".

    1075- الصَّاحب الجِيْدْ مَغْنَمْ ، والفَسْل مَاهَلْ ندَامه :

    الجد : الرجل ذو المروءة . الفسل : النذل . ماهل : ليس سوى . أي انك تغنم أو تكسب من صداقة الشخص الجيد ، أما النذل فلن تجني من صداقته سوى الندم .

    1076- صَاحب الحَاجه لَجُوج:

    أي أن المحتاج يلح في طلب حاجته.

    1072- صَاحبك لوَّل لا يغُرَّك الثَّاني:

    لول: الأول، يضرب للحث على التمسك بصداقة من سبق لك معرفته واختباره. قال الشاعر الشعبي ناصر عمر بن عاطف جابر:

    شف صاحبك لوَّل وحذرك لا يغرك من كــذب = رع صاحبك لول على عهد الوفاء ما قط عاب
    لا تصحب إلاّ جيد ذي يحضر معك وقت الحنب = بيغير لول ساعة الغارة متــى ما قال واب
    1073- صَاحبك من سَلَبك الحَجر:

    والمعنى أن صديقك هو من منعك من فعل الخطأ بانتزاعه حجر الشر من يدك. وقد قيل في الأثر: من حبك نهاك ومن أبغضك أغراك. وقال الشاعر:

    إن أخا الصدق الذي يسعى معك = ومن يضر نفسه لينفـعك

    ومن إذا صرف الزمان صدعك = شتت شمل نفسه ليجمعك

    1072- صَلْ بثوب الدَّم قبل الندم:

    يضرب للحث على عمل الشيء في وقته وقبل الندم.

    1073- صَلّ له يقرُب لك:

    يضرب فيمن يستعمل الحيلة لنيل مرامه. ويقولون في عدن "يقرأ تبارك ويسرق مبارك".

    1074- صلَّح من الحبَّه قُبَّه:

    صلح: عمل. يضرب لمن يهول الأمور الصغيرة ويعطيها حجماً أكبر بكثير من حجمها الحقيقي.

    1075- صَلاة العَامَهْ ، عند الله تَامّه :

    العامه : الأمي الذي لا يجيد القراءة والكتابة . والمعنى إن الله يقبل منه صلاته لأن أي تقصير فيها يكون غير مقصود وإنما لعدم الدراية بسبب أميته .

    1076- صَلّيت لك تقرب:

    وأصل المثل من حكاية قاطع الطريق الذي صلى ليأمن جانبه أحد المسافرين. وحين وقع في قبضته سأله الرجل ولماذا تصلي فأجاب "صليت لك تقرب" يضرب فيمن يستخدم الأساليب الطيبة لحاجة دنيئة في نفسه. وجاء في الأثر "لأمر ما جدع قصير انفه " . وقال الشاعر:

    صلى وصاما لأمر كان يقصده حتى انقضى الأمر لا صلى ولا صاما

    1077- صُم نظر وافطرُ نظر:

    أي أن تصوم رمضان لرؤية هلاله وتفطر لرؤية هلال العيد. يضرب لوضوح الشيء أمام مرأى العين. يقول الشاعر الشعبي محمد سالم الكهالي:

    إزكن بها ياذي تركّبها حـــور = شف ما ذريت اليـوم لازم تحصـده باكـر

    سدد حسابك صم نظر وافطر نظر = ما اشتي حساب الآخرة حاسب على الظاهر

    شفنا نحاسب من صغر والاّ كبـر = شوفك بتمشـي بالخطأ لو كنت مش فاكـر

    1078- الصَّميل له حَدَّه ونُصْ البَاطل:

    الصميل: العصا الغليظة. نص: نصف. والمعنى أن القوة تعيد الحق حيث لا ينفع اللين وتفرض باطلاً مماثلاً.

    1079- الصَّميل له طريقه:
    يضرب للتدليل على أهمية القوة عند اللزوم في استرداد الحق.

    1080- صَمِيْلِيْ وصَلَّى الله :

    الصميل : العصا الغليظة . يضرب فيمن يود أن يفرض ما يريد بالقوة وإن كان باطلا .

      الوقت/التاريخ الآن هو 19th نوفمبر 2017, 12:38 pm