منتديات بن عفيف البكري

www.binafif.yoo7.com


    امثال يافعيه يواخذ بها ويعتبرون بها

    شاطر

    ابوصقراليافعي

    عدد الرسائل : 44
    . :
    رقم العضويه : 9
    تاريخ التسجيل : 24/02/2008

    m4 امثال يافعيه يواخذ بها ويعتبرون بها

    مُساهمة من طرف ابوصقراليافعي في 8th مارس 2008, 5:26 pm

    د لاعلى

    أي إستغل النهار في السفر دون الليل.

    430- دَاخِل بالرِّبح خارج من الخساره :

    يضرب فيمن يشترط شروطاً كلها لصالحه كأن يدخل مع الجماعة عند النفع أو الرخاء وينسحب عند الشدة أو التعرض للأضرار .

    431- دَاخِلْ مِيْةْ رجَّال ولا تِدَاخِلْ مَـرَهْ :

    داخل : تعامل . يضرب لتفضيل التعامل مع الرجال لسهولة التفاهم معهم وان كثروا ، وتجنب الشراكة او التعامل مع النساء وان كانت واحدة .

    432- داراً بها أعداء خَير من داراً خَلِيْ :

    يضرب في تفضيل الأماكن المأهوله وان كان بها خصوم على الأماكن الموحشة المقفرة .

    433- دار معموره ولا قرية خَرَاب :
    يضرب في تفضيل القليل النافع على الكثير الذي لا نفع فيه .

    434- دَارَهْ دَارَهْ ورَجَعَهْ المِدَارَهْ :

    داره : من الدوران اي دارت والضمير يعود على الماشية ، رجعه : رجعت ، المداره : حوش او حظيرة الحيوان، يضرب فيمن يغادر مكانه بلا هدف ويعود اليه .

    430- دَجَّه بِرِمْحْ ولا دَجَّـهْ بقلم :

    دجَّه : ضربةأو وخزة ، انظر معناه في قولهم " ضربة بسيف ولا شخط بقلم".

    431- دجّه ومِلاّسَهْ :

    دجَّه : وخَزَةْ، ملاَّسه : مرور الكف بلطف على الجسد. والمعنى أن تأخذ بالشدة ثم اللين.

    432- َدحْقِةْ الثور بألف شاهد:

    دحقه: من دحق الشيء أي داسه. يضرب للتثبت بالحق الواضح.

    433- دَخَلْ بِيِهْقِيْ وخرج بِيِزْقِيْ :

    يهقي : يلهث ، يزقي : يصيح .أي دخل لاهثاً ومتواضعاً لحاجة في نفسه فلما نالها رفع صوته متعالياً .





    ذ لاعلى

    430- ذُبّي واخْرَبْ مَعْصِيْدْ :

    ويروى " عطّل معصيد " اي ان الذبابة قد أفسدت عصيدة . يضرب في الحقير والتافه، يكون ضرره كبيرآ . قال الشاعر الشعبي شائف الخالدي :

    لا بالهديه ولا ذي جابها مهدي ذبي وغير عصيده بالقدح معصود

    والمشكلة بطن حامل انتجه ولدي اكبر من الام صورة قرد من لقرود

    431- ذَرَأتْ لك يَا بَهْ . قال : عَوَارَهْ نَبَاته :

    ذرأت : ويروى ذريت اي بذرت .يا به : يا أبتي . عواره : معياره . يضرب عند الشك في صدق القيام بالشيء وتحققه مستقبلآ .

    432- ذِرَاعْ بالبير قَامَهْ بالمِجْلاَبْ:

    القامة : الباع وهو قدر مد اليدين . المجلاب : المكان الذي تسير فيه الثيران او الجمل عند امتياح الماء من البئر. وهو من الأمثال الزراعية بمعنى لا بد أن يكون "المجلاب" أكبر لتسهل حركة الحيوانات التي تجر الدلو.

    433- ذِكْرَهْ خَزَا والعَمَدْ عليه :

    خزا : امر مخزي . العمد: الاعتماد. كناية عن الغرائز الفطريه.

    434- ذَنَبْ الكلب ما يعتدل :

    انظر معناه في قولهم " اعوج من ذنب الكلب ." وقولهم " اعوج من رجل الحمار "

    430- ذِيْ ما يعرف يِبْدَعْ ما يعرف يخَّتم :

    431- يبدع : يبدأ والمقصود أن البدايات الخاطئة تؤدي إلى نتائج خاطئة .

    432- ذِيْ ما يِعْرِفك ما يثَمِّنَكْ :

    اي ان من لا يعرفك قد يجهل قدرك فأعذره . وتقول العرب " الانسان عدو ما يجهل ".

    433- ذِيْ ما يغَارم ويغرم له المنايا تجي له :

    والمعنى اذا لم تشارك الناس في مغارمهم كما تشاركهم في مغانمهم فالموت أحق بك .

    434- ذِيْ ما يِغَبِّرْ شاربه ما دَسَّمَـهْ :

    يغبر شاربه : كناية عن غبار العمل . دسمه : من الدسم وهو دهن اللحم والشحم . والمعنى ان من لم يعمل ويكد لن يصيب العيش الرغيد .

    435- ذِيْ ما يقايس دخلته لا حِنِبْ سَجْعِته :

    436- ذِيْ ما يقايس لنفسه لا دَرَجْ سَجْعِته :

    حنب : وقع في الفخ ، درج : سقط ، سجعته : غير مأسوف عليه اذا سقط ، انظر معناه في قولهم " ذي ما يشكل لعمره ، لا درج سجعته ".

    437- ذِيْ ما يقع حِدَأ ، وقع حِذاء :

    438- ذِيْ مايقع حِدَأ ، راح سُدى :

    حدأ : الحدأة ، طائر من الجوارح . يضرب للحث على التفوق وحب الـمعالي وذم المهانة .

    439- ذِيْ ما يقع ذيب اكلته الذِّياب :

    وهو من المثل العربي " من لم يكن ذئباً أكلته الذئاب " . يضرب لمن يجب ان يكون حذراً ممن يريد له ما يكره .





    ر لاعلى

    900- رَاحْ الجَمَل بكِرَاهْ :

    901- رَاحْ الحمار بكراه:

    يحكى أن رجلاً كان يؤجر بعيره في نقل الأحمال للناس ، وذات يوم انزلق الجمل في هاوية فذهب بحمولته قبل إيصالها واستلام الأجرة ، فقال المثل . يضرب لمن يخسر كل ما بحوزته . ويقولون في العراق " راح الخيط والعصفور " .

    902- رَاحْ الشَّر :

    أي زال الخطر ، ومثل ذلك قولهم " اكتسر الشر ".

    903- رَاحتْ مدينه بذَنْبْ عُسَنَهْ :

    عُسنه : وقد يقال بَسَمه وهي الهرة ، وأصل المثل من حكاية تقول : أن كلباً اعتدى على هرة فأكلها ، فجاء صاحب الهرة غاضباً فقتل الكلب ، وعلم صاحب الكلب بذلك فجاء وقتل الرجل ، وبلغ الخبر أهل القتيل فأخذوا بثأره ، ودخل الجانبان في نزاع وقتال حتى فنيوا عن آخرهم ، فقيل فيهم المثل . يضرب حين يتسبب أمر تافه أو شخص واحد في إشعال فتنة كبيرة لا تبقي ولا تذر ، وقد يضرب حين تعاقب جماعة بسبب تصرفات شخص لا ذنب لها فيه سوى أن هذا الشخص ينتمي إليها .

    900- راعي بلا صَعْدَه لا تحسُبه راعي :

    الصعده : العصا ، وهي أهم أداة للراعي يهش بها على الغنم . يضرب لمن يقدم على أمر لا يمتلك عدته.

    901- رَاكِزْ رأسه لا السَّماء:
    راكز: رافع يضرب في ذم الغرور.

    902- الرَّامِيْ بيِخْطِيْ وصَاب :

    الرامي : من يسدد البندقية على هدف معين . والمعنى إن الإنسان يخطيء ويصيب .

    903- الرَّاو رَاوْ القَبُول والخُبْر خُبْر الدَّبُور :

    الراو : المنظر ، أي إن منظره جيداً ولكن خُبره غير جيد . يضرب في الحسن من الظاهر القبيح من الباطن . وقال الشاعر :

    ترى الفتيان كالنحل وما يدريك ما الدخل




    ز لاعلى

    900- زَاد الطّين بلّه :

    أي زاد الأمر سوءاً ، ومن أقوال العرب " بلغ السيل الزبى " .

    901- زاد المَا عالطّحين :

    أي ازداد الأمر سؤاً حتى فات التلافي . قال الشاعر :

    كالثوب أن أنهج فيه البلى أعيا على ذي الحيلة الصانع

    كنــا نداريها وقد مزقت واتسع الخرق علـى الراقع

    902- زاد فوق السَمن عسل :

    أي انه عمل ما يلزم وأضاف إليه . يضرب فيمن يعمل خيراً ثم يضيف إليه خيراً أكبر .

    903- زَارةْ رجَاله نَذَاله :

    انظر معناه في قولهم " كثرة رجاله نذالة " . ومعنى زارة : بعض. الرَّجاله: المساومة.

    904- الزَّايد أخو النَّاقص :

    يضرب في ذم التطرف والحث على الاعتدال .
    900- الزّواجه شَرف، والتعليم ماله طَرَفْ :

    طرف : نهاية . يضرب للحث على الزواج ، وكذا التعلم باستمرار .

    901- زَوْجْ الوَيْل ولا ارْمَلَهْ :

    أي إن الزوج مهما كانت عيوبه أفضل للمرأة من البقاء بدون زوج .

    902- زَوّجني بَلَدْ ولا تزّوجني ولَدْ :

    البلد هي الأرض الزراعية . والمعنى أن الفتاة ترغب في الاقتران بمن يملك أراضي زراعية ( بلد ) .

    903- زِيَادة الخَيْر خَيْر :

    ويروى " زيادة الخير خيرين " معناه واضح .

    904- زيَارة الصَّاحب غُنامَهْ :

    أي إن زيارة الصديق مغنم .

    905- زَيِّدِيْ طحين ، وقُوْلِيْ جِنْ : يضرب للبخيل ، يقدم لضيفه القليل ويكثر من قول ما شاء الله .

    906- الزِّير يسقي البير :

    يضرب للغني يطمع في الإستحواذ على ما في يد الفقير .

    907- زَيِّنْ الحَاجه بوجه المشتري :

    مثل تجاري . يضرب لأهمية الإعتناء بعرض البضاعة لجذب الزبائن .

      الوقت/التاريخ الآن هو 19th نوفمبر 2017, 12:36 pm